أفضل 9 أنواع نباتات داخلية للمنزل وكيفية التعامل معها

أفضل 9 أنواع نباتات داخلية للمنزل وكيفية التعامل معها

وجود نباتات داخلية في المنزل، يساعد على تحسين المظهر العام به، وتجديد وتنقية الهواء الداخلي فيه، والذي يُحد من الإصابة ببعض الأمراض الناتجة عن التلوث الهوائي، ويُحسن من الشعور النفسي بالسعادة والراحة.

وفي ظل انتشار فيروس “كورونا” والمعروف بـ “Covid 19“، والذي نتج عنه بقاء معظم الأُسر في المنازل، وفرض حظر التجوال، للحد من انتشار الفيروس.

والذي أيضًا قد تسبب في ضرر الكثير من العُمال في جميع القطاعات “عام/خاص“، وإجبارهم على تأدية أعمالهم من المنزل.

ولذلك فإنهم بحاجة إلى عامِل مُساعد في إدخال الشعور بالسعادة والراحة، فما أجمل من النباتات لفعل ذلك.

ولهذا السبب، فإن كل ما تريده الآن هو معرفة أسماء وصور لأفضل أنواع النباتات المنزلية الداخلية، لأساعدك على تحديد واختيار النوع المناسب.

نباتات منزلية

هناك أنواع كثيرة للنباتات الداخلية للمنزل، وتختلف أشكالها وأحجامها، والأدوار التي تقوم بها، وعوامل الرعاية والتربية، فمنها ما يحتاج لضوء الشمس، على عكس الأنواع الأخرى.

يتعامل البعض مع النباتات المنزلية على أنها جزء أساسي من الديكور المنزلي، وذلك نظرًا لما تتمتع به وما تضيفه إلى المنزل من جمال ونضارة.

هذا بالإضافة إلى عملها على تنقية الهواء داخل المنزل، وتجديد الأوكسجين، حيث لا يقتصر دورها على تزين المنزل فقط.

أفضل أنواع النباتات الداخلية

لكي تختار النبتة المنُاسبة لمنزلك، عليك أن تعلم أنواعها، وظروف تربيتها، وكيفية رعايتها.

السرخس

تتميز بلونها الأخضر الفاتح المتهدل من جميع الجوانب، والذي قد يصل طول الورقة الواحدة فيه إلى المتر.

إذا توافرت شروط الرعاية الجيدة لها، من سماد والري المناسب والوعاء الكبير الذي يساعدها على النمو بالشكل الصحيح.

وهي تحتاج إلى ضوء شمس ساطع، وزيادة نسبة ري المياه في الصيف، واعتدال الري في فصل الشتاء.

ويعد الموطن الأصلي لنبات السرخس في المناطق الاستوائية، وهو من النباتات الوعائية غير المزهرة، التي يمكن الاحتفاظ بها داخل الغرف.

حيث تعد درجة حرارة الغرفة مناسبة له، كما أنه لا يحتاج إلى التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

ويعد السرخس من النباتات المحبة للرطوبة، لذا فإنه من المهم الحرص على رش أوراقه برذاذ الماء، أو وضعه داخل وعاء الزراعة.

ومن ثم وضع الوعاء داخل صينية تحتوي على حصى مبلل، ليعمل على مده بالرطوبة اللازمة، وذلك حتى لا تتعرض أوراقه للجفاف خلال فصل الصيف أو اسمرار أطرافها.

ويعد تحول لون سعفة نبات السرخس إلى اللون الأصفر إشارة على أن النبات بحاجة إلى التعرض إلى مزيد من الضوء.

أما في حالة تحول لون السعفة إلى اللون البني فإن ذلك يدل على أن النبات تعرض لأشعة الشمس المباشرة بقدر أكثر من اللازم.

نبات السرخس

اللبلاب أو البوتس

من نباتات الزينة الداخلية الذي تتمتع بسهولة زراعتها، ويطلق عليها “نبات اللبلاب” أو “قلب عبد الوهاب” وهي من النباتات التي تتمتع بشكل جذاب وخصوصًا إذا تم وضعها في الأصص المُعلقة.

حيث تتدلى فروعها وأوراقها الجميلة، ولا تحتاج إلى الضوء المباشر في الصيف، بل تحتاجه في الشتاء، كما تحتاج إلى الري باعتدال.

ولا يتم ريه إلا بعد جفاف التربة من المياه، حيث يعمل ذلك على زيادة عمر النبات، ويعد نبات اللبلاب من النباتات المحبة للرطوبة.

لذا فإنه من المهم رش النبات برذاذ المياه أو وضع الأصيص في صينية تحتوي على حصى مبلل، حتى يستمد الرطوبة التي يحتاجها.

نبتة البوتس

كرمة المحبوب

من النباتات القوية التي تنجح زراعتها في ظروف مُناخية مُختلفة، من حيث الإضاءة والحرارة والرطوبة، وقد يصل طول الفرع الواحد من تلك النبتة إلى مترين.

ويعرف أيضًا باسم فيلودندرون، وينتمي نبات كرمة المحبوب إلى فصيلة النباتات القلقاسية، ويعد موطنه الأصلي في جزر الأنتيل.

ويعتبر كرمة المحبوب من النباتات المتدلية، التي لا تحتاج إلى كثير من الرعاية، وذلك نظرًا لقدرته على التكيف مع العديد من الظروف المناخية المختلفة.

ومما يميز كرمة المحبوب هو ظهور جذور هوائية على ساقه تعمل على مساعدته على التشبث بمصادر الرطوبة وذلك إن وجدت.

أما في حالة عدم وجود مصادر للرطوبة فإن هذه الجذور تذبل وتموت، ومن الجدير بالذكر أن كرمة المحبوب من النباتات التي تنمو باستمرار وذلك على مدار العام.

هذا بالإضافة إلى كونه من النباتات المحبة للرطوبة، مما يجعله بحاجة إلى الرش برذاذ الماء بشكل مستمر أو وضع الأصيص في صينية بها حصى مبلل.

كرمة المحبوب

الخيزران

يطلق عليها “Lucky Bamboo” وموطنها الأصلي أفريقيا، وهي من النباتات المُعمرة، لسهولة رعايتها، فهي لا تحتاج إلى بذل الكثير من الجُهد للرعاية، وكل ما تحتاجه هو: الماء اللازم للري، وأن تكون التربة رطبة.

وأن يكون الأصيص ذو فتحات مُناسبة وجيدة التصريف، لإخراج الماء الفائض منها.

وهي من النباتات التي لا تحتاج إلى الضوء المباشر من الشمس، وتتعايش مع الظل الجزئي البسيط داخل المنزل، وتستخدم عادةً هذه النباتات في داخل المنازل والشركات.

وفي حالة تعرض خيزران الحظ إلى أشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة فقد ينتج عن ذلك تحول لونه إلى اللون الأصفر، وقد يكون تحول اللون ناتج أيضًا عن زيادة ملوحة المياه.

ومن الجدير بالذكر أن نبات خيزران الحظ لا ينتمي إلى فصيلة الخيزران المعروفة، إنما هو مجرد لقب أطلق عليه نظرًا لاحتوائه على عقد تشبه العقد الموجودة في الخيزران.

أما عن كلمة الحظ فهي ترجع إلى المعتقدات الشائعة في الثقافات الآسيوية حيث إنه من المُعتقد أن خيزران الحظ من النباتات التي تجلب الحظ لصاحبها.

ويتميز نبات خيزران الحظ بنموه البطيء والمستمر على مدار العام، حيث إنه ينمو بمقدار 12 بوصة كل 6 أشهر.

نبتة بامبو

جلد النمر

يطلق عليه أيضًا نبات الثعبان Sansevieria، وموطنه غرب إفريقيا، وهو من أنواع النباتات المُعمرة المُزهرة والمُستخدمة للزينة.

كما يتميز بأوراقه الطويلة والتي قد تشبه شكل السيف، وتستخدم داخليًا بشكل أكبر، فهي تحتاج لمناخ بسيط، ولا تحتاج إلى رعاية كبيرة.

حيث إنه يتميز بقدرته على تحمل انخفاض الرطوبة، هذا بالإضافة إلى قدرته على تحمل التيارات الهوائية وجفاف التربة.

ويُنصح بزراعة نبات جلد النمر داخل اصيص مصنوع من الفخار، وذلك نظرًا لحاجته إلى نظام ري معتدل، وأنه في حالة الإفراط في الري فإن ذلك قد يؤدي إلى تعفن النبات.

نبتة جلد النمر

دراسينا مارجيناتا

تتميز بشكلها الجميل وقوة تحملها وقد يصل طول أوراقها إلى 35 سنتيمتر، أو أقل على حسب عمر النبات وأسلوب الرعاية الخاص به، كما أنه من النباتات المُحبة للرطوبة، ويجب ألا تقل درجة الحرارة عن 13 درجة شتاءً.

ويعرف نبات دراسينا مارجيناتا أيضًا باسم دراسينا حمراء الحواش وتنية مدغشقر، وتمتلك هذه الفصيلة من النباتات إلى أنواع عدة من النباتات التي تشبه النخيل في مظهرها.

ويحتاج نبات دراسينا حمراء الحواش إلى الرش بانتظام برذاذ الماء، وعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

هذا بالإضافة إلى أن عملية تسميد النبات لا تحدث إلا خلال فصلي الصيف والربيع، أما إذا أردت نقل النبتة من الأصيص الحالي إلى تربة جديدة.

فلا يجب القيام بذلك إلا في فصل الربيع فقط، ومن الجدير بالذكر أن دراسينا حمراء الحواش يحتاج إلى تنظيف لأوراقه باستمرار وذلك باستخدام إسفنجة مبللة أو قطعة من القماش الناعم.

دراسينا مارجيناتا

الوكاسيا دراجون

تتمتع بشكلها الجميل، وهي من النباتات التي تحتاج إلى ضوء ساطع كضوء النافذة، ولا تحتاج إلى الري الكثير، ويفضل رش أوراقها برذاذ الماء لكونها مُحبه للرطوبة.

وتتميز أوارق الوكاسيا دراجون بأنها سهمية الشكل وخضراء اللون، هذا بالإضافة إلى احتواء أوراقه على عروق فاتحة اللون.

ومن الجدير بالذكر أنه يجب عدم ري الوكاسيا دراجون إلا بعد جفاف التربة.

الوكاسيا دراجون

ببروميا

هي من النباتات الجميلة التي لا تحتاج للتعرض المباشر للضوء، فهي تنمو في ضوء منخفض، ومن الممكن أن تنمو في ضوء متوسط، أي يمكنك وضعها في أي مكان في المنزل.

وتمتلك نبتة ببروميا إلى عدة أنواع، فمنها ما يتميز بأوراقه الخضراء الغامقة ويعد هذا النوع هو الأكثر شيوعًا.

ونجد أيضًا ببروميا ذات أوراق منقوشة باللون الأصفر، وهناك نوع آخر يتميز بأوراقه البيضاوية السميكة ملساء الملمس، وذلك نظرًا لاحتفاظه بالمياه داخل الأوراق.

مما يجعله لديه القدرة على تحمل الجفاف، ويحتاج ببروميا إلى ري منتظم عند جفاف التربة، وذلك لأن الإفراط في الري قد يؤدي إلى تلف النبتة.

هذا بالإضافة إلى حاجته إلى ضوء يتراوح مستواه بين المنخفض والمتوسط، أما بالنسبة إلى النوع المبرقش فإنه يحتاج إلى ضوء ساطع دون التعرض إلى أشعة الشمس المباشرة.

ببروميا

زاميا

من النباتات التي لا تحتاج إلى ضوء الشمس المُباشر، وبإمكانها أن تعيش في أماكن ذات إضاءة متوسطة، وتروى بكميات قليلة من الماء، ويتم الري، بعد جفاف الطبقة العلوية من التربة.

ويمتلك نبات زاميا إلى صفات مشتركة مع كُلِِ من نبات السرخس والسايكس وأيضًا العصاريات، حيث الأوراق الخضراء داكنة اللون.

ويصل ارتفاع نبات زاميا إلى 120 سم، ومن الجدير بالذكر أن عملية تسميد النبات لا تتم إلا خلال أشهر فصل الصيف.

هذا بالإضافة إلى أنه يحتاج إلى بيئة ذات درجات حرارة مناسبة لزراعته أي تتراوح درجة حرارتها بين 15 إلى 25 درجة مئوية.

وهذه تعد درجات الحرارة التي يمكن أن يتحملها نبات زاميا.

نبتة زاميا

العناية بنباتات المنزل

هناك أنواع عدة من النباتات المنزلية، التي قد يحتاج كل منها إلى توفر عوامل معينة للعناية به، ولكن هناك بعض من العوامل التي تحتاج إليها جميع النباتات المنزلية.

وذلك حتى تنمو بصورة صحية، وللعناية بالنباتات المنزلية بطريقة صحيحة، عليك مراعاة توفر عدد من العوامل وهي:

1. الإضاءة المناسبة

تحتاج النباتات المنزلية إلى التعرض لضوء شديد لمدة تتراوح بين  12 إلى 18 ساعة يوميًا، لذا فإن الشرفات والنوافذ تعد مكان مناسب لوضع النباتات المنزلية.

أما في حالة نباتات الظل فيجب مراعاة عدم تعرضها إلى أشعة الشمس المباشرة، لأن ذلك قد يعرضها إلى الذبلان ومن ثم الموت.

2. ري النباتات المنزلية

تختلف عملية الري من نبات لآخر، وذلك نظرًا لاختلاف حاجة كل نبات إلى المياه، فبعض النباتات تحتاج إلى الري بشكل غزير أو يومي.

بينما يحتاج البعض الآخر إلى ري معتدل أو كل يومين على سبيل المثال، لذا فإنه من المهم سؤال البائع أو المزارع عند شراء النبتة عن مدى حاجتها إلى المياه.

وهل يجب رويها بشكل يومي أم كل عدة أيام، وذلك حتى تتمكن من الحفاظ على نبتتك في حالة جيدة.

3. أوعية الزراعة

تعد أوعية الزراعة أحد العوامل الهامة التي قد تساعدك على العناية بنبتتك المنزلية، لذا فإنه من المهم تحديد أنسب الأوعية لكل نوع من النباتات.

حيث إن بعض النباتات تحتاج إلى أوعية كبيرة الحجم، بينما يحتاج بعضها إلى أوعية ذات أحجام صغيرة.

ويعد من المهم عند اختيار الوعاء الذي سوف تزرع به النبات التأكد من احتوائه على ثقوب في الأسفل، وذلك لأنها تعمل على تهوية التربة.

هذا بالإضافة إلى تخليص النبات من المياه الزائدة، ومن الجدير بالذكر أن الأوعية الفخارية تعد واحدة من أفضل الأنواع التي يمكنك الاستعانة بها لزراعة النباتات المنزلية.

حيث إنها تعمل على ترشيح المياه الزائدة، مما يحافظ على النباتات في حالة جيدة.

4. التربة وتسميد النباتات

تحتاج جميع النباتات لكي تنمو بصورة جيدة تربة جيدة التهوية ومعقمة، هذا بالإضافة إلى حاجتها إلى التسميد المناسب.

لذا فإنه من المهم استخدام السماد المناسب للنبات وذلك بصورة معتدلة، لأن الإفراط في تسميد التربة قد يؤدي إلى تلف النباتات وموتها.

أمور يجب مراعاتها عند شراء النباتات المنزلية

البعض منا يحب الاهتمام بالنباتات وزراعتها إلا أنه يجهل الأمراض التي قد تصيبها أو كيف يمكن أن يتعامل معها، ولتجنب الوقوع في هذا المأزق.

احرص على اختيار نباتات صحية من البداية، وذلك من خلال:

1. التأكد من خلو النباتات من أي أمراض أو آفات

يعد الحصول على نبات صحي خالي من الأمراض من الأمور الهامة، ولكن كيف تتأكد من خلو النبات من الآفات؟ في الحقيقة إنه ليس بأمر معقد.

حيث يمكنك التحقق من ذلك بسهولة من خلال فحص: أوراق النبتة وأطرافها هذا بالإضافة إلى فحص براعم الأزهار.

حيث تعد هذه أبرز المناطق التي تظهر عليها علامات الإصابة بالآفات، مثل آفة البق الدقيقي وأيضًا الحشرة القشرية.

2. التحقق من عدم وجود عفن أو أمراض فطرية

تتمثل الخطوة الثانية التي يمكنك القيام بها للتحقق من صحة نباتك هي التحقق من أن النبات لا يحتوي على أي سائل غروي أو عفن.

وخاصةً في المناطق التالية: الأوراق والأفرع وأيضًا عند العروق، وتعد هذه الخطوة أحد الخطوات الهامة.

وذلك لأنه في حالة وجود أحد النباتات المصابة بعفن أو أحد الأمراض الفطرية في المنزل، فإن ذلك قد يتسبب في عدوى للنباتات الأخرى وإفسادها.

3. وقاية النباتات عند شرائها

عند شراء النباتات المنزلية فإننا عادةً ما نحصل عليها من خلال إحدى المشاتل، والتي من الممكن أن تكون ذات درجات حرارة ورطوبة مختلفة عن المنزل.

لذا فإنه من المهم تغطية النباتات بكيس من البلاستيك الشفاف أثناء عودتك بها إلى المنزل بعد شرائها.

حيث يعمل ذلك على حمايتها من التعرض إلى التغيرات المناخية المفاجئة، والتي قد تتمثل في ارتفاع في درجات الحرارة أو حتى البرودة.

7 نصائح حول كيفية التعامل مع هذه النباتات

  1. حدد نوع النبتة وتعرف أكثر على معلومات كيفية التعامل معها.
  2. قيم المناخ المنزلي هل يتناسب مع النباتات المراد اقتناءها.
  3. قم بتوفير الأدوات المناسبة لرعاية هذه النباتات.
  4. تعرف على قدر احتياج النبتة للماء والمواعيد المناسبة للري.
  5. تأكد من وجود بعض الفتحات في الأصيص لتصريف الماء الزائد.
  6. هل يحتاج النبات لضوء الشمس المباشر أم لا.
  7. تجنب إلقاء المشروبات والعصائر في تربة النبتة.

الخلاصة

إن وجود نباتات داخلية في المنازل أو الشركات، يُساعد على تجديد الشعور بالسعادة والراحة، ويزيد من إنتاجية الفرد، كما يحسن من المظهر العام.

لذا احرص على اقتناء أحد النباتات المنزلية في شقتك أو مكتبك، ويعد من بين النباتات التي يمكنك اقتنائها:

  • السرخس.
  • اللبلاب أو البوتس.
  • كرمة المحبوب.
  • خيزران الحظ.

هذا بالإضافة إلى العديد من أنواع النباتات الأخرى التي يمكنك الاختيار من بينها، ولكن قبل اختيار أحد النباتات عليك التعرف أولًا على طرق العناية به.

وأيضًا فحص النبات والتأكد من خلوه من أي آفات أو أمراض فطرية، يمكن أن تتسبب في عدوى لنباتاتك الأخرى.

الاسئلة الأكثر شيوعاً

كيفية التعامل مع النباتات الداخلية؟

  1. حدد نوع النبتة وتعرف أكثر على معلومات للتعامل معها.
  2. قيم المناخ المنزلي هل يتناسب مع النباتات المراد اقتناءها.
  3. قم بتوفير الأدوات المناسبة لرعاية هذه النباتات.
  4. تعرف على قدر احتياج النبتة للماء والمواعيد المناسبة للري.
  5. تأكد من وجود بعض الفتحات في الأصيص لتصريف الماء الزائد.
  6. هل يحتاج النبات لضوء الشمس المباشر أم لا.
  7. تجنب إلقاء المشروبات والعصائر في النبتة.

ما هي أسماء أفضل النباتات الداخلية؟

  • السرخس.
  • جلد النمر.
  • بامبو.
  • بيروميا.
  • الوكاسيا دراجون.
  • زاميا.
  • دراسينا مارجيناتا.
  • الخيزران
  • كرمة المحبوب
  • اللبلاب أو اللوتس
مقالات ذات صلة
أضف تعليق: